رئيس لجنة الحكام الإنجليزية: حللنا خطأ “الفار” في هدف ليفربول الملغي ولن يتكرر

قال هاوارد ويب رئيس لجنة الحكام بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إنه اتخذ خطوات لضمان عدم تكرار خطأ حكم الفيديو المساعد الذي أدى إلى إلغاء هدف مشروع لليفربول في مرمى توتنهام.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قالت رابطة الحكام في مسابقات كرة القدم للمحترفين في إنجلترا إن هفوة مصحوبة بفقدان في التركيز من قبل حكام تقنية حكم الفيديو المساعد أدت لعدم احتساب هدف مشروع لليفربول أمام توتنهام في الدوري الممتاز بعد الكشف عن مقطع صوتي خاص بتقنية حكم الفيديو المساعد في المباراة.

وكان من المفترض أن يتقدم ليفربول في الشوط الأول عن طريق لويس دياز الذي سدد كرة منخفضة في الزاوية السفلى للمرمى قبل أن يرفع الحكم المساعد الراية محتسبا الكرة تسللا.

وكان دياز غير متسلل في الواقع لكن الارتباك في غرفة حكم الفيديو المساعد بشأن القرار الأصلي أدى لاستئناف المباراة بركلة حرة لتوتنهام بدلا من احتساب هدف لليفربول.

وقالت رابطة الحكام في مسابقات المحترفين في إنجلترا في بيان “بعد أن ألغى الحكام الهدف بداعي التسلل، بدأت مرحلة الفحص والإجراءات والتي نفذها حكم الفيديو المساعد بشكل صحيح. أظهرت الصورة الخاصة بمحاكاة اللعبة أن لويس دياز كان غير متسلل وبشكل واضح، دون الحاجة إلى إدخال خط ثان في الصورة”.

وأضافت “بسبب حالة من فقدان التركيز في تلك اللحظة، فقد حكم الفيديو المساعد الرؤية الصحيحة للقرار المتخذ على أرض الملعب وأرسل بشكل غير صحيح عبارة “اكتمل الحق” وبالتالي أكد عن غير قصد القرار الصادر على أرض الملعب. فعل ذلك دون أي حوار مع المساعد في غرفة حكم الفيديو”.

وبعد استئناف المباراة، خلص حكم الفيديو المساعد والمساعد إلى أن بروتوكول تقنية حكم الفيديو المساعد الخاص بقوانين الرياضة يحظر إيقاف المباراة.

واعترفت رابطة الحكام لاحقا بأن إلغاء هدف دياز كان قرارا خاطئا، وألقت باللوم على الخطأ البشري حيث “كان ينبغي احتساب الهدف من خلال تدخل تقنية حكم الفيديو المساعد”.

وأضافت الرابطة أنها ستقدم بروتوكولا جديدا لضمان وضوح التواصل بين الحكم وطاقم تقنية حكم الفيديو فيما يتعلق بالقرارات على أرض الملعب.

وقال ويب لمسؤولي المباراة “بعد أن رأينا ما حدث في مباراة توتنهام ضد ليفربول قمنا بتحليل الموقف وألقينا نظرة على ما يمكننا القيام به بشكل أفضل لوضع بعض الضمانات في مكانها الصحيح”.

وأضاف “لقد عملنا بجد خلال الأيام اللاحقة للنظر فيما يتعين علينا القيام به لوضع تلك الضمانات حول الاتصالات لتجنب تكرار هذه الأمور”.

وعندما سُئل عن سبب عدم قدرة الحكم على إيقاف المباراة بعد استئناف اللعب، قال ويب إنه بحلول الوقت الذي أدرك فيه حكم الفيديو المساعد ومساعده الخطأ، كان الأوان قد فات للتدخل.

وأضاف ويب “لقد أدركوا أن قوانين اللعبة التي وضعها الفيفا والمجلس الدولي لكرة القدم لا تسمح بذلك”.

ويتيح قانون كرة القدم للحكم بالعودة في قراره كيفما شاء طالما لم يستأنف اللعب بعد، أما حال استئناف اللعب فلا يعود لقرار سابق ولكن يكتب ما حدث في تقرير المباراة فقط لتتخذ الجهة المنظمة للمباراة ما تراه مناسبا.

Recommended For You

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *