“لا نستطيع الدراسة”.. طوابير طلابية تشكو الغلاء بفرنسا

طوابير لأخذ سلة الغذاء واحتجاجات أمام البرلمان.. طلبة فرنسيون يشكون غلاء الحياة الجامعية

نظم طلبة فرنسيون اعتصاما في العاصمة باريس، ونصبوا خيامهم أمام مبنى البرلمان، احتجاجا على ارتفاع تكاليف الحياة الجامعية، في حين اصطف آخرون أمام بنك الطعام في ليون، للحصول على حصتهم من المساعدات الغذائية، وفق مشاهد متداولة.

وشارك عدد كبير من الطلبة أمس الثلاثاء، في الاحتجاجات التي دعا إليها اتحاد الطلبة، أمام الجمعية الوطنية الفرنسية، مطالبين بإيجاد حل للغلاء وارتفاع تكاليف نفقات المعيشة، لاسيما على مستوى السكن والإطعام في الأحياء الجامعية.

“حياة بالشارع”

وأظهر مقطع فيديو نشره اتحاد الطلبة، عبر حسابه على منصة إكس، عددا من المشاركين رافعين داخل خيامهم لافتات كتب عليها: “لا أستطيع الدراسة إذا أصبحت في الشارع”، وأخرى تندد بالوضع داخل الأحياء الجامعية.

كما نشر النائب عن حركة فرنسا الأبية، لويس بويارد، مقطع فيديو عبر حسابه على منصة إكس، أكد فيه أن العديد من الطلبة الآن بلا مأوى وينامون في سياراتهم أو في ظروف سيئة بسبب ارتفاع التكاليف.

يتزامن ذلك مع ما وثقه ناشطون ومدونون من مشاهد لطابور من الطلبة أمام بنك الطعام في ليون بجنوب شرق فرنسا، منتظرين الحصول على المساعدات الغذائية، التي تمنحها بعض الجمعيات.

 

ويأتي ذلك ضمن احتجاجات متقطعة شهدتها فرنسا للمطالبة برفع الأجور وتحسين المعيشة، بات معها التضخم وارتفاع الأسعار في أولويات شكوى المواطنين، وسط تقارير عن بلوغ التضخم 5.9% في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

Recommended For You

About the Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *